free log
أزمة تسريبات ريال مدريد.. بيريز يرد بقوة ويكشف المتهمين

رد فلورنتينو بيريز ، رئيس ريال مدريد ، على التسريبات التي ظهرت له بمهاجمة أساطير الفريق راؤول جونزاليس وإيكر كاسياس.

ونشرت صحيفة “El Confidencial” الإسبانية تسريبًا صوتيًا لفلورنتينو بيريز يعود تاريخه إلى 6 أشهر بعد رحيله عن البلاد. ريال مدريد في الفترة الأولى ، وتحديداً في سبتمبر 2006 ، هاجم كل من راؤول وكاسياس ، متهماً إياهم بالتسبب في فشل الفريق.

التصريحات المسربة لرئيس النادي الملكي وضعته في مأزق ، خاصة أنها جاءت ضد راؤول الذي يتولى حاليًا تدريب الفريق الرديف الذي فاز بدوري أبطال أوروبا للشباب 2020 ، وكاسياس هو أيضًا مساعد المدير العام للنادي النادي.

  • من “الخشب” إلى “الماعز” .. كيف أصبح ميسي محبًا للأرجنتين في عامين؟

وأصدر ريال مدريد بيانًا على موقعه الرسمي على الإنترنت ، ذكر فيه رئيس النادي أنه سيتخذ إجراءات قانونية ضد الصحيفة.

وربط رئيس ريال مدريد هذه التسريبات بقيادته لمشروع الدوري الأوروبي الذي انهار قبل إطلاقه ، ورفضه الانسحاب منه حتى الآن ، خاصة وأن التسريبات تعود إلى عام 2006.

يقول بيريز في هذا الصدد: “لعرض هذه التسجيلات الآن بعد سنوات عديدة (15 عامًا) ، أعتقد أنها مرتبطة بوجودي في مشروع الدوري الأوروبي الممتاز بصفتي أكبر داعم له”.

  • ضد راؤول وكاسياس .. تسريب صوتي يضع رئيس ريال مدريد في مأزق

يطالب بيريز بفكرة الدوري الأوروبي مع 11 ناديًا أوروبيًا آخر تراجعت تباعاً عن استكمال المشروع بسبب ضغوط الحكومات والمشجعين والاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” ، باستثناء برشلونة ويوفنتوس مع. ريال مدريد.

وحول هجومه على أسطوري ريال مدريد ، أجاب بيريز: “لقد تم إخراج كلامي من سياقه ، وما حدث لم يكن سوى محادثة بيني وبين السيد خوسيه أنطونيو أبيلان ، الذي كان بدوره يحاول بيعهما مقابل سنوات ، ولكن الغريب أن Confidencial تنشر التسريب الآن بعد كل هذه السنوات “. .

يشار إلى أن فلورنتينو بيريز تولى رئاسة ريال مدريد بين عامي 2000 و 2006 ، قبل أن يترك النادي لعدة أسباب ، قبل أن يعود إليه لولاية ثانية منذ 2009 وحتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *