اقتصاد

مزارعو القصب في مصر يرفضون التوريد والشركة تحذر من الخسائر

حذرت شركة السكر والصناعات التكاملية بنجع حمادي، مزارعي القصب، من أن عدم توريد المحصول حتى نهاية الشهر الجاري، سيعرض الشركة لخسائر فادحة، والمزارعين لملاحقات قضائية نتيجة إخلالهم بعقود التوريد.

وأكد حسين أبوصدام، نقيب الفلاحين، أن امتناع مزارعي القصب عن توريد محصولهم، سيعرضهم لتنفيذ الشروط الجزائية المنصوص عليها في العقود، لأن العقد شريعة المتعاقدين.

وأوضح في تصريحات خاصة لـ”العربي الجديد”، أن سبب التقاعس عن التوريد يرجع لتدني سعر التوريد وهو ما يراه المزارعون “ثمنا بخسا”، لافتا إلى أنها محاولة للضغط على الشركة لرفع أسعار التوريد. 

من جهته، أرجع مسؤول نقابي بمحافظة الأقصر، سبب تأخر التوريد لبعض المصانع نتيجة نقص الأيدي العاملة، والتي امتصتها المشاريع المفتوحة، رافضا اتهام مزارعي القصب بالامتناع عن التوريد، من منطلق أن محصول القصب ليس له مكان تسويق آخر أمام المزارعين غير شركات إنتاج السكر.

ويتفق نبيه حسين، أحد كبار مزارعي القصب، على عدم وجود إشكالية من قبل المزارعين في التوريد، مؤكدا التزام الجميع بالعقود الموقعة مع 8 مصانع لإنتاج السكر في الصعيد (أبوقرقاص، وجرجا، ودشنا، ونجع حمادي، وقوص، وارمنت، وإدفو، وكوم إمبو)، وفقا للمواعيد المعلنة للتوريد من قبل الشركات، والتي تبدأ من أول يناير/ كانون الثاني وحتى منتصف مايو/ أيار من كل عام.

مصر-الزراعة في مصر-زراعة مصر-2-2-غيتي

سياحة وسفر
التحديثات الحية

الريف المصري… الحنين إلى الحياة التقليدية بأدق تفاصيلها

وعبّر مدني الزغبي، نقيب فلاحي قنا، في وقت سابق، عن عدم رضا النقابة عن الزياده المقرره لطن قصب السكر والتي تبلغ 90 جنيها ليصل إلى 810 جنيهات للطن.

ورأى أن هذه الزيادة غير عادلة لأنها لا تلبي ولا تشجع المزارعين على العطاء لعدم وجود مردود يتماشى مع ما يقدمه الفلاح، آملا أن تكون هناك إعاده نظر في هذه الزيادة التي لا تخدم ولا تتماشى مع الجهد المالي الذي يتم إنفاقه طوال العام.

وكانت شركة السكر بنجع حمادي، قد أصدرت بيانا هذا الأسبوع، اعترفت فيه بضعف توريدات القصب هذا الموسم وإحجام المتعاقدين عن التوريد، ما أدى إلى عدم تشغيل المصنع بكامل طاقته اليومية على النحو الذي يعرض الشركة إلى خسائر فادحة.

وشددت على أنه “في حالة تخلف المتعاقد عن ذلك يعتبر عقده المبرم مع مصانعنا مفسوخا من تلقاء نفسه ويحق لمصانعنا عدم استلام المحصول بعد هذا التاريخ وملاحقه المتخلفين عن التوريد قضائيا لمطالبتهم بالتعويض لإخلالهم بعقد التوريد كما يحق للشركه اتخاذ ما تراه من حلول لوقف نزيف الخسائر”.

هذا وأعلنت وزارة التموين أن إجمالي الكميات التي تم توريدها إلى مصانع السكر في صعيد مصر بلغت 1.57 مليون طن قصب سكر، بقيمة مالية بلغت 1.27 مليار جنيه تم سدادها للمزارعين وموردي قصب السكر.

اقتصاد عربي
التحديثات الحية

مصر: توقعات برفع سعر توريد طن قصب السكر إلى 54 دولاراً

وتقدر المساحة المنزرعة بقصب السكر هذا العام بنحو 325 ألف ‏فدان، يتوقع منها ‏توريد 810 ملايين طن، لإنتاج حوالى مليون طن ‏سكر، بخلاف أكثر من 600 ألف فدان لإنتاج بنجر السكر، فيما يقدر حجم الإنتاج في مصر هذا العام بحوالي 3.2 ملايين طن، والاستهلاك 3.4 ملايين طن، وستتم تغطية هذا العجز الموسم المقبل بعد دخول إنتاج مصنع القناة للسكر للأسواق (400 ألف طن).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى