أهمية صلة الرحم في الاسلام

بعث الله -سبحانه و تعالى-  نبيه محمد- صلى الله عليه وسلم – لكافة الناس ليبلغ رسالته  و هي “الإسلام” حيث كان الرسول عليه السلام خاتم البشرية لقوله تعالى ” اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتى و رضيت لكم الإسلام دينا ”  حيث أن معاني الإسلام كثيرة منها صلة الرحم و بر الوالدين و مساعدة الآخرين و غيرها الكثير .

أهمية صلة الرحم في الدين الإسلامى

أمر الله تعالى عباده بصلة الرحم و جعلها من العبادات الإجتماعية الأساسية و أجرها عظيم جدا عند الله تعالى  لقوله تعالى ( والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل ويخشون ربهم ويخافون سوء الحساب ) و وصف من يقطعها بصفات سيئة لقوله تعالى ( فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم و أولئك لعنهم الله )  فيجب على المسلم إتباع دين الله تعالى ورسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم  .

صلة الرحم  معناه  زيارة الأقارب و مساعدتهم عند الحاجة حيث أن الأقربون أولى بالمعروف  وراستضافتهم في البيوت أفضل استضافة فهى تقرب الناس من بعضهم ورتحثهم على تنمية العلاقات الإجتماعية و تقوية اوصالها فهم يمثلون جسد واحد في الأفراح و الأحزان  فألارحام متمثلة في الأم و الأب و الأخت و الاخ و العم و الخال و العمات و الخالات.

فوائد صلة الرحم في الإسلام

تعد فوائد صلة الرحم عظيمة لقوله – صلى الله عليه وسلم – ” تعبد الله ولا تشرك به شيئا و تقيم الصلاة و تؤتي الزكاة و تصل الرحم ”  فمن أهم فوائد صلة الرحم أنها سببا لتكفير الذنوب و المعاصي ، و توسيع أبواب الرزق للمسلم ،  و حمايته من كل مكروه ، و دليل قوي على الإيمان بالله – عزوجل –  و الفوز برضا الله و دخول الجنة .

آداب متعلقة بزيارة صلة الرحم

حث الدين الإسلامي على مجموعة من الآداب عند زيارتنا  لأرحامنا منها ، الاستئذان قبل الزيارة و رد السلام على أهل البيت ، و التزام المرأة بالحجاب المفروض عليها  ، و عدم مصافحة المرأة ليس هو محرم عليها ، وتجنب الاختلاط بغير المحارم.

 

Comments are closed.