stats counter free التخطي إلى المحتوى
تراجع أسعار النفط بسبب فيروس كورونا اليوم الاثنين 16-3-2020
تراجع أسعار النفط بسبب فيروس كورونا اليوم الاثنين 16-3-2020




انخفضت اسعار النفط اليوم الاثنين 16-3-2020  من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي)

وأيضا تم خفض اسعار الفائده لتهدئه أسواق المال العالمية المصابه بالفزع بسبب انتشار فيروس كورونا بشكل كبير جدا

وأيضا بسبب حرب الاسعار بين المنتجين .

أسعار النفط :

حيث انخفض خام برنت 2.07 دولار إلى 31.78 دولار للبرميل ليواصل انخفاضا بنسبة 25 %

وتراجع الخام الأمريكي 1.38 دولار إلى 30.35 دولار للبرميل بعد أن هبط لما دون الثلاثين دولار للبرميل الواحد

على الرغم من تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بملء الاحتياطي البترولي الاستراتيجي.

وقال المحلل مايكل تران ” إن السياسة المتعلقة (بالاحتياطي البترولي الاستراتيجي) تتضاءل مقارنة مع سوق مبتلاه بفيروس كورونا وهو أثر يقاس بالشهور ومقارنة بحرب أسعار من المتوقع أن تستمر لعدة فصول أو أكثر”.

وصرح ايضا مايكل تران : ان مخزونات الاحتياطي للبترول تبلغ 634 مليون برميل ، وهذا يدل على انخفاض بنسبه 80% في المخزون الاحتياطي ، فالطاقة الاستيعابيه للمخزون تستوعب  714 مليون برميل

وخفض المركز الأمريكي النطاق المستهدف لأسعار الفائدة إلى قرب الصفر أمس الأحد 15-3-2020 في ثاني عملية خفض طارئة هذا الشهر ، وأتبع أنه سيرفع ميزانيته بمقدار 700 مليار دولار على الأقل في الأسابيع المقبلة في محاولة لتهدئة التوتر في الأسواق المالية .

فتتعرض أسعار النفط لهبوط بسبب الطلب والعرض بسبب فيروس كورونا ، فقد أثر انتشار فيروس كورونا  سلبيا على الطلب

وبعد ان رفعت السعودية انتاجها وخفضت الاسعار لزياده المبيعات لآسيا و أوروبا ،أدى لزياده المخاوف في الامدادات

ولأن بعد خفض الاسعار من قبل  توجيهات الممكلة العربية السعودية لشركة النفط الحكومية “أرامكو السعودية”

فالبنسبه للمصدرين والمنتجين الاسعار لا تغطي تكاليف الحفر والانتاج .

تأثير صعود أسعار النفط على السعودية والبلدان الاخرى

فكثير من الاراء تنظر  لانهيار الاسعار و الحرب العالمية في سوق النفط على انها حرب نفطية سعودية ضد روسيا

على الرغم من ان انهيار الاسعار لا يضر بروسيا وحسب بل أيضا السعودية نفسها و كثير من الدول العربية النفطيه

كالعراق والكويت والامارات وليبيا لان هذه الدول تعتمد في توفير اراداتها على عائدات النفط

فهي تتراواح بين 65% ال 95%  ،

أما روسيا تعتمد على 40 % فقط من اراداتها .