stats counter free التخطي إلى المحتوى
أول حالة وفاة من كورونا في البرتغال
البرتغال وكورونا




البرتغال وكورونالقد تم تسجيل أول حالة وفاة في البرتغال من المرض العجيب المستحدث وهو كوفيد ١٩ حيث أعلنت قناة العربية عن أول حالة وفاة هناك مساء اليوم الأثنين وذلك بعد إعلان حالة الطواريء في البرتغال يوم الجمعة الماضي التي تشمل الدفاع المدني وقوى الأمن وتطبيق حزمة استثنائية من القرارات من أجل الحد من هذا المرض

كوفيد١٩
كوفيد١٩

رأي السلطات والقادة من هذا المرض

حيث أعرب وزير الداخلية في البرتغال السيد إدواردو كابريتا عن قلقة وعن إعلان حالة الطواريء وسريان مفعولها حتى التاسع من الشهر القادم مع إمكانية تمديدها حسب تقدير الوضع في البلاد وجدير بالذكر، أنه من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، أعلنت الحكومة البرتغالية مساء  الخميس نحو ثلاثين إجراء استثنائيا بينها إغلاق المدارس والحضانات والجامعات اعتبارا من يوم الاثنين.

إجراءات تم إتخادها

حيث منعت السلطات  التجمعات التي تشمل أكثر من ألف شخص في أماكن مغلقة، أو أكثر من 5 آلاف شخص في الهواء الطلق.بالإضافة إلى غلق الملاهي الليلية، ومنع نزول ركاب السفن السياحية في الموانئ البرتغالية وتعليق الزيارات لدور المسنين وعلى أصحاب الحانات والمطاعم خفض قدرة استيعاب محلاتهم بالثلث، وينطبق الأمر على المراكز التجارية.

أعداد الوفيات والإصابات

هذا وفق حصيلة رسمية، سجلت البرتغال 112 إصابة بفيروس كوفيد-19، بدون وفيات يوم الجمعة 13/3 حتى ازاددت الإعداد في الإيام الإخيرة إلى أن وصلت اليوم الإثنين إلى أول حالة وفاة لديهم

نجوم الكورة وردود أفعالهم من هذا المرض

حيث أن نجوم الكورة عامة وخاصة البرتغاليين منهم قد أعلنو الحرب على مرض كوفيد ١٩ لمواجهتة ومهاجمتة والقضاء علية والحد منة قدر الإمكان فكان لكل لاعب رد فعل بطريقة تختلف عن الأخر لمهاجمة المرض فمنهم من قدم مساعدات مادية مثل القائد نوبالي قدم مائة ألف يورو  ومنهم من فتح فنادقة كأماكن علاجية ومنهم من قدم مساعدات إنسانية  هذا وحرص العديد من نجوم كرة القدم ومختلف الأندية على تقديم المساعدات الإنسانية للمساهمة فى محاربة فيروس كورونا المستجد، الذى داهم مختلف دول العالم مؤخراً وأدى لإصابة أكثر من 140 ألف حالة وما يزيد عن 5 آلاف وفاة، ليتوقف النشاط الكروى فى معظم الدوريات الأوروبية وأيضا المسابقات القارية.

النجم البرتغالي رونالدو ومرض كوفيد١٩

رونالدو
رونالدو

حيث أن النجم العالمي ولاعب كرة القدم الشهير كريستانو رونالدو كبادرة إيجابية وطبية منة قد قرر تحويل سلسلة الفنادق التي يمتلكها في بلادة إلى مستشفيات لتقديم العلاج للحد من مرض كورونا المستحدث ومهاجمة والقضاء علية وقرر كذلك اللاعب بتقديم كامل الدعم الإنساني اللازم للحد من الفيروس ومن هذا الدعم الإنساني دفع رواتب الأطباء والعاملين في الفنادق من مالة الخاص  هذا وأضاف النجم البرتغالى، قائلا: أود أن أرسل دعمي لكل من فقد عزيزا وأولئك الذين يعانون من هذا الفيروس، ويجب أن تكون لدينا مشاعر إنسانية لما يحدث في هذا العالم الأن ، قبل أي مصلحة أخرى