stats counter free التخطي إلى المحتوى
كورونا وأزمه الطيران
كورونا وأزمة الطيران السبت 21-3-2020




بعدما طالب رؤساء مجالس التصدير من وزاره التجاره والصناعه ، عده مطالب لمواجهه ازمه كورونا وللمساهمه في مساعده قطاع الصادرات المصرية ومنع تأثرها بانتشار فيروس كورونا والاحداث الجارية في العالم بسبب منع رحلات الطيران .

إياتا ( الاتحاد الدولي للنقل الجوي )

حيث أكد الاتحاد الدولي للنقل الجوي إياتا ، ان النقل الجوي بحاجه الى إجراءات طارئه لمحاولة تجاوز أزمه انتشار مرض كورونا بسبب استمرار منع الرحلات الجوية العالميه للحفاظ على الوضع الصحي فقرار المنع يشكل ضغوط مالية على شركات الطيران .

فجميع شركات الطيران قامت بمنع رحلاها الجويه والسفر لمواطنيها لمحاوله السيطره على ازمه كورونا

وضحت إياتا في تقريرها الاخير ان المجال الجوي سيخسر مبلغ ضخم قدر ب 113 مليار دولار خلال العام الحالي .ولكن بعد قرار منع السفر فإن الرقم سيزيد بنسبه كبيره جدا فسيؤدي لأكبر أزمه طيران في التاريخ .

محاولات شركه الطيران لمحاصرة الازمة

1- جمدت الوظائف

2- الغاء الرسوم على تغيير الرحلات للمسافرين

3- خفض نفقات التنفيذيين

4- خفض أجور التنفيذيين

5- ألغت أو أجلت طلبيات الطائرات الجديدة

6- خفضت طاقة رحلاتها الدولية

فبعد هبوط قطاع الصادرات اصدرت وزاره التجارة والصناعة بالتواصل بين المنتجين والمصدريين من قبل جهاز التمثيل التجاري ومكاتبه بالخارج بسبب استمرار صعوبة التنقل والسفر بسبب مرض كورونا.

وقامت ايضا وزاره التجارة والصناعة بتنفيذ الخطة بشكل عاجل للمساعدة في التقليل من أثار الازمة السلبية فقامت الوزارة بالتواصل مع المصانع والاجهزه لتوفير جميع الدعم اللازم .

وبسبب منع رحلات الطيران الجويه والسفر انخفضت التجاره عالميا

فجميع شركات الطيران تعاني من إلغاء الحجوزات بسبب الفيروس مثل شركات كانتاس في آسيا و كاثي باستيفيك في آسيا أيضا ، و لوفتهانزا في ألمانيا و الخطوط الفرنسيه كي أل أم والخطوط الجوية الامريكيه أيضا  .

ففي ظل التراجع العالمي في الطلب من المتوقع ان تنخفض حركة النقل الجوي التجاري بنسبه 8.9% .

وهو الانخفاض الاكبر منذ 42 سنه فهو أكبر تحدي في تاريخ الطيران .

فأيضا تأتي منع رحلات السفر لاعطاء فرصه للمنشئآت السياحيه والفنادق لاتخاذ الاجراءات الخاصه بالتعقيم والتطهير للمحافظه على الوضع الصحي ومحاوله لعدم تفشي مرض كورونا كوفيد-19