stats counter free التخطي إلى المحتوى
إسرائيل وتعاملها مع العمال الفلسطينين بسبب كورونا
إسرائيل وتعاملها مع العمال الفلسطينين بسبب كورونا الثلاثاء 24-3-2020




قامت اسرائيل بسلوك غير إنساني في التعامل مع العمال الفلسطينين الذين يعملون في إسرائيل ، فهي لا تهتم لصحتهم ولما يعانوه من أضرار .

فأمس الاثنين 23-3-2020 ألقت على قارعه الطريق عامل فلسطيني قرب بيت سيرا العسكري بسبب ظروفه الصحيه الصعبه ، ففي ظل تفشي مرض الكورونا كوفيد-19 ، وعدم الاهتمام بصحه العمال الفلسطينين الذين يعملون في إسرائيل كان هذا العامل قد أصيب بفروس كورونا المستجد كوفيد-19 ، ولكن سلطات الاحتلال الاسرائيلي لم تخبره بذلك وألقت هذا العامل الفلسطيني في الطريق .

ألقت العامل المريض بفيروس كورونا من دون ان تهتم لصحته او حتى ان تحاول ان تعالجه او تهتم لأمره ،فهي كالعاده إسرائيل لا تهتم الا لأمرها فقط ، فهذا الفعل يدل على الظروف الصعبه التي يعيشها العمال الفلسطينين في إسرائل لكسب قوت يومهم .

كلمه الناطق بأسم الحكومه

فصرح الناطق بأسم الحكومه انه يجب عدم الذهاب للورش ولمصانع الاحتلال والعمل فيها من قبل المواطنين الفلسطينين لان اسرائيل لن تهتم لأمر أي أحد منهم اذا نقل له عدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد-19،

وهذا المرض سريع الانتشار ، فقد انتشر في الاونه الاخيره في العالم بسرعه شديده خاصه الذين لا يأخدون الاجراءات الوقائيه اللازمه من كمامات واقيه وغيرها فيجب ان يقوم رئيس العمل في إسرائيل بتوفير أجهزه الفحص الدوريه و الكمامات الواقيه وغيرها من طرق الوقايه للحفاظ على الوضع الصحي ومحاوله منه في تقليل العدوي بفيروس كورونا

فصرح أيضا انه اذا لا بد من الحصول على قوت اليوم يجب ان تكون بكرامه ووقايه وليس هذه الطريقه من الاهانه للعمال الفلسطينيين وعدم الاهتمام بوضعهم الصحي

وأضاف انه يعمل بكل توعيه ورعايه اتجاه عمالنا الفلسطينين بألا يذهبوا الي العمل في إسرائيل في هذا الظروف الصعبه وانتشار المرض بطريقه كبيره ويجب ألا يلقو بأنفسهم الي التهلكه والي هذا الوباء القاتل،

لان يجب على الانسان ان يحافظ على نفسه لأجل نفسه و لأجل أهل بيته و لمجتمعه أيضا ، فهو يجب أن يأخد الحيطه والحذر وان يحافظ على سلامته من هذا الوباء