stats counter free التخطي إلى المحتوى
فوائد الحمضيات (الليمون والبرتقال) لتقوية المناعة في ظل أزمة فيروس كورونا
فوائد الحمضيات (الليمون والبرتقال) لتقوية المناعة في ظل أزمة فيروس كورونا




الحمضيات بأنواعها المختلفة كالليمون والبرتقال تقوي المناعة و تعزز إشراقة الجلد وتدعم صحة القلب ويساعد على خسارة الوزن و يحارب السرطان ويدعم البصر ويحارب التهاب المفاصل الروماتيدي ومنع الشيخوخة المبكرة ومنع تشكل الحصى في الكلى والكثير من الفوائد التي ستُذكر  بعضها بالتفصيل ..

تقوية المناعة:

الليمون غني جدا بفيتامين سي C وهو الفيتامين الضروري لتقوية المناعة وتعزيزها وكذلك يعزز إنتاج كرات الدم البيضاء التي تحارب الفيروسات والبكتيريا والجراثيم وجميع الأجسام الغريبة التي تضر الجسم، ويحتوي على الكثير من البوليفينول لحماية الجسم ضد العدوى من الفيروسات وبالاضافة إلى احتوائة على فيتامين أ A وحمض النحاس وحمض الفوليك وجميع العناصر التي تعزز المناعة وتقويها.

تعزيز إشراقة البشرة:

يحتوي البرتقال على الكثير من فيتامين سي C وهي فاكهة ممتازة لتنقية وصفاء البشرة والفيتامين مضاد للأكسدة يقاوم تلف البشرة بسبب التعرض للشمس والتلوث البيئي ويساعد في تشكيل الكولاجين ليساهم في تحسين مرونة البشرة وتقليل التجاعيد، لذلك عليك أكل فاكهة البرتقال وشرب عصيره ويمكنك عمل وضع عصير البرتقال على بشرتك  ويمكنك استخدام قشورها لعمل ماسك للوجه لأن القشرة تحتوي على حمض الستريك الذي يعمل على تنقية البشرة وتفتيح المسامات المغلقة.

التخلص من الكولسترول:

يحتوي البرتقال على البكتين وهو من الألياف التي تذوب وتصطاد الكولسترول وتتخلص منه قبل امتصاصة في الدورة الدموية، كما وأثبتت الدراسات أن البرتقال يحتوي على الفلافونويدات التي تخفض مستوى الكولسترول الضار وتزيد مستوى الكولسترول الجيد.

الحفاظ على صحة القلب:

الليمون يحتوي على مضادات الأكسدة والبوتاسيوم وحمض الفوليك ويحمي الشرايين من الجذور الحرة ويحارب أكسدة الكولسترول، ويحتوي على مواد كيميائية نباتية تمنع الصفائح الدموية من ملاصقتها ببعض وتقوي الأوعية الدموية.

الحد من مخاطر التهاب المفاصل الروماتيدي:

أثبتت دراسة تم نشرها في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية التي شرب كوب من عصير البرتقال يوميا يقلل من الاصابة بالتهاب المفاصل الروماتيدي.

وأن البرتقال غني بفيتامين (سي) فإن عصير البرتقال يقلل من تورم والتهاب المفاصل، بالاضافة إلى أن العناصر المغذية في البرتقال مثل زياكسانثين وكريبتوزيانين تحمي الجسم ضد الضرر التأكسدي الذي من الممكن أن يؤدي للالتهاب.

محاربة السرطان:

يمنع البرتقال من الإصابة بالسرطان وذلك بسبب مركباته من مضادات الأكسدة مثل الهسبريدين والنارينجينين اللذان يحابان الجذورة الحرة، وأن الزياكسانثين والكاورتينات تساعد على الوقاية ضد أنواع السرطان وخاصة سرطان البروستات، بالاضافة إلى أنها تحارب سرطان الفم والثدي والرئة والمعدة والجلد والقولون.