أهمية ليلة النصف من شهر شعبان
أهمية ليلة النصف من شهر شعبان

أيام الله كثيرة و جميع الأيام محببة لله تعالى بشكل عام و هناك أيام و ليالي يتقرب فيها العبد الى الله لأهميتها و مكانتها عند الله تعالى فمن هذه الليالي ليلة القدر و ليلة الجمعة و ليالي العيدين و ليلة النصف من شهر شعبان .

ليلة النصف من شهر شعبان

تبدأ ليلة النصف من شهر شعبان من آذان المغرب حتى آذان الفجر لليوم التالى و تكون يوم الخامس عشر من شهر شعبان فهذا اليوم مميز عن باقي الليالي فيقومون ليله ويصومون  نهاره .

 أهمية ليلة النصف من شهر شعبان

هناك أحاديث كثيرة تدل على أهمية  ليلة النصف من شهر شعبان بعضها حسن و بعضها ضعيف و بعضها شديد الضعف ، فليلة النصف من شهر شعبان ليلة لتكفير الذنوب مثل ليلة الجمعة التى تكفر الذنوب في كل أسبوع و ليلة القدر التى تكفر ذنوب السنة حيث أن هناك خمس ليالى لا يرد فيها الدعاء مثل ليلة الجمعة و ليلة النصف من شعبان و أول ليلة من رجب و ليالي العيد ، و من الأحاديث الدالة على أهمية ليلة النصف من شعبان قوله صلى الله عليه وسلم “ان الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه الا لمشرك أو مشاحن ” فيجب على  مسلمين أن يلتزموا بليلة النصف من شهر شعبان لأهميتها العظيمة عند الله تعالى .

تعتبر ليلة النصف من شعر شعبان من الأيام العظيمة و لها أهمية كبيرة في الإسلام لأن في هذه الليلة  تحولت القبلة من بيت المقدس إلى بيت الله الحرام ” مكة المكرمة “حيث صلى المسلمون قرابة ستة عشر شهر اتجاه قبلة بيت المقدس

اختلاف العلماء في قيام ليلة النصف من شهر شعبان

اختلف العلماء في قيام ليلة النصف من شهر شعبان و صيامها فقال بعض العلماء من المستحب  قيام ليلة شعبان و صيامها  حيث يغفر الله تعالى الذنوب في هذه الليلة ، و بعضهم كره قيام هذه الليلة و صومها  و اعتبره بدعة مثل جمهور المذهب المالكي و المذهب الحنفي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *