مختبر صيني متكامل سيصل قطاع غزه
مختبر صيني متكامل سيصل قطاع غزه

في تصريح لوكيل وزاره الصحه في غزه أكد على قرب وصول مختبر صيني متكامل متخصص في فحص فايروس كورونا المعروف ب كوفيديا -19 وتوقع وكيل وزاره الصحه د يوسف أبو الريش عن وصول المختبر المتخصص في فحص فايروس كورونا في السادس عشر من الشهر الجاري.

لقاء بثته قناه الاقصى.

وأضاف د  يوسف أبو الريش وكيل وزاره الصحه بغزه في لقاء متلفز بثته فضائيه الاقصى عن قرب وصول المختبر الصيني ويعد  هذا المختبر متطور ومتخصص في فحص فايروس كورونا . وأضاف ان من شأن وصول هذا المختبر بهذا التطور سيعزز من امكانيه وزاره الصحه في غزه في اجراء اكبر عدد عينات فحص لفايروس كورونا .

وقال أيضا أن هذه الخطوه ليست بالكافيه وليست بديله عن توفر الفحوصات وعن توفير المواد البديله الخاصه بالفحص التي أعلن عن نفاذها و المتخصصه بالفحص في قطاع غزه.

عينات الفحص.

وأكد عن قيامهم بالعديد من الاتصالات لتوفير عينات الفحص التي أعلن عن نفاذها في قطاع غزه.وأكد على تلقيهم وعود لتوفير المواد اللازمه والتي أعلن عن نفاذها في مخازن وزاره الصحه بغزه.

في ضوء ذللك  أعلن  د يوسف أبو الريش عن ارسال مجموعه من العينات بالتنسيق مع منظمه الصحه العالميه الى الفحص خارج قطاع غزه لعدم توفر الامكانيات اللازمه للفحص.والتأكد من مطابقه الفحوصات حسب بروتوكلات منظمه الصحه العالميه.مؤكدا أن منظمه الصحه العالميه أبلغتهم بمطابقه الفحص 100%.

قطاع غزه والاصابات بفايروس كورونا.

وفي وقت سابق أعلنت وزاره الصحه في غزه عن اصابه 12 مواطن من مواطني قطاع غزه العائدين من الخارج والموجودين في أماكن الحجر التي أعلنت وزاره الصحه بغزه عن تخصيصها للعائدين .

الحكومه الصينيه وتقديم الدعم.

وفي وقت سابق أعلنت الحكومه الصينيه عن تقديم الدعم الى 83 دوله ومنظمات دوليه لمكافحه فايروس كورونا.وقال نائب وزير الخارجيه الصينيه في مؤتمر بمقر مجلس الدوله الصيني ان المساعدات تم تقديمها الى منظمات ودول دوليه واقليميه مثل منظمه الصحة العالميه والاتحاد الافريقي.

أهم التبرعات التي تبرعت بها الحكومه الصينيه.

وتشمل التبرعات التي تبرعت بها الحكومه الصينيه الى منظمه الصحه العالميه  والاتحاد الافريقي والدول الأوروبيه وتشمل هذه التبرعات امدادات طبيه وكواشف فحص خاصه بمختبرات اكتشاف فايروس كورونا والكمامات الطبيه بالاضافه الى تقديم 20 مليون دولار لمنظمه الصحه العالميه لتسهيل التعاون الدولي.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *