العالم المصري “فاروق الباز” و قوله في مساعدة أمريكا في أزمة كورونا
العالم المصري "فاروق الباز" و قوله في مساعدة أمريكا في أزمة كورونا

انتشر فيروس كورنا المستجد كوفيد -19 في البلاد بشكل كبير و خطير حيث قتل الكثير من الناس و عزل العالم و الناس عن حياتهم الطبيعية قامت الحكومات باتخاذ جميع الاجراءات الوقائية و الصحية للحد من فيروس كورونا و من هذه الاجراءات منع التجول و السفر و الحجر المنزلي و توعية الناس بشأن النظافة العامة و غسل الأيدي بشكل دائم و لكن في ظل انتشار فيروس كورونا بعض الدول لم تعد قادرة على السيطرة عليه و منها دولة الولايات المتحدة الأمريكية .

العالم المصري ” فاروق الباز “

نشر العالم المصري ” فاروق الباز ” بانه كان مستقر في واشنطن منذ انتشار فيروس كورونا حيث كان في بيته و لم يخرج بتاتا و كل شئ يريده سواء من أكل أو شرب كان يطلبه من التليفون و يأتى لباب بيته جاهزا و رغم هذه الاوضاع إلا إنه رجع الى مصر و رجع الى بيته في مصر و سوف يبقى داخل بيته الى أن ينتهي فيروس كورونا بشكل رسمي و نهائي من البلاد و ترجع الحياة آمنة و نظيفة كما كانت عليه قبل انتشار فيروس كورونا .

و أضاف العالم المصري ” فاروق الباز ” رأيه  على تقييم إدارة ترامب ” رئيس أمريكا ” في ازمة كورونا و قال العالم أول مرة تحصل كارثة و مصيبة بهذا الشكل الخطير حيث أن ترامب ” رئيس أمريكا ” لم يعد قادر على مواجهة الأزمة و لا يعرف كيف يتصرف فيها حيث أن أمريكا تشمل 50 ولاية و كل ولاية تحتوى تقريبا على 350 مليون نسمة فالوضع من أشد الصعوبات فهي بالفعل كارثة لم نستطع ايقافها .

و أكد العالم المصري ” فاروق الباز ” يجب علينا ان نساعد رئيس أمريكا ” ترامب ” في هذه الأزمة فهو لم يعرف كيف يتصرف فيجب علينا مساعدته كي يستطيع أن يكمل حياته و حياة شعبه .

و بالفعل يجب على واحد أن يلتزم بتعليمات واجراءات الدولة الوقائية و الصحية كى نقضي على الفيروس اللعين و يجب على الدول أن تقف بجانب بعضها البعض ليستطيعوا أن يخرجوا كن هذه الأزمة بسلام .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *