الحلقة السابعة مسلسل “و نحب تاني ليه ” للفنان شريف منير
الحلقة السابعة مسلسل "و نحب تاني ليه " للفنان شريف منير

تكثر المسلسلات في شهر رمضان لان الناس تحب ان تتابع المسلسلات و مع تفشي فيروس كورونا الذي يعمل على إجبار الناس على البقاء في المنزل وأيضا  بدء شهر رمضان يتم فيه  عرض الكثير من المسلسلات المختلفة بغرض تسليه الناس خلال الحجر المنزلي ، لذلك سوف نعمل جاهدين لنستعرض لكم في موقعنا و موقعكم  المميز  ( كورة 10 ) جميع أحداث و تفاصيل جميع المسلسلات الرمضانية المصرية و اللبنانية و السوريه و الخليجيه الكوميديه و الرمانسيه و الدراميه و الاجتماعيه بشكل يومي تابعونا باستمرار و سنطلعكم على جميع مواعيد و قنوات عرض المسلسلات الرمضانية .

قصه المسلسل و طاقم العمل

تدور أحداث المسلسل عن الحياه الزوجيه و مشاكل الحياه الزوجيه فهو مسلسل يصنف على إنه دراما و إثاره ففي المسلسل تنشب العديد من الخلافات في الحياه الزوجيه و الانفصال بين الزوجين ياسمين عبد العزيز و زوجها شريف منير

يشترك في المسلسل العديد من الفنانيم و منهم الفنانه البطله ياسمين عبد العزيز و الفنان شريف منير و الفنان كريم فهمي و الفنان إسلام جمال و الفنانه العملاقه سوسن بدر و الفنانه بدريه طلبه و الفنانه ليلى عز العرب و الفنانه تارا عماد و الفنانه صبا الرافعي وغيرهم الكثير الذين يشتركون في هذا المسلسل الرمضاني ، فهو من تأليف عمرو محمود ياسين و من إخراج مصطفى فكري و من إنتاج سينرجي.

توقعات الحلقة السابعة

شهدت في الحلقة السابقه الكثير من الاحداث فقد حاول مراد “كريم فهمي ” الاتصال بياسمين عبد العزيز لانه معجب بها ولكنها لم ترد عيله و من ثم عادت و اعتذرت له و اتصلت به لتكلمه و تعتذر عما بدر و منها و كان مراد فرح كثيرا بما حدث و لكن مساعدته جاءت و هو يتحدث و اضطر ان يغلق الهاتف مع غاليه و من ثم عاود الاتصال مره أخرى بها في الليل و في البدايه لم تجب و لكن بعد ذلك اجابت عليه و هي فرحه جدا بما يحدث و قد طلب منها ان يخرجوا سويا و قالت له غدا سأرد عليك و لكن أثناء حديثهم سمعت صوت في البيت و ذهيت لتراه و فجأه ظهر لها شخص خفي و صرخت و انتهت الحلقه على ذلك و من المتوقع ان يحاول مراد ان يتواصل معها لانه سمع صراخها .

القنوات الناقله

أما بالنسبه للقنوات الناقله هي -cbc الساعه 9:30 مساءا – cbc drama الساعه 11:30 مساءا  – أبو ظبي الساعه 11 مساء .

لمشاهدة الحلقه اضغط هنا 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *