الروبوتات تساعد في الكشف عن الاصابة بفيروس كورونا
الروبوتات تساعد في الكشف عن الاصابة بفيروس كورونا

يحاول الباحثون و العلماء اكتشاف اسهل الطرق التي تعمل على فحص الشخص لمعرفه هل الشخص مصاب فيروس كورونا أم لا ، فالاطباء يريدون أسرع جهاز للكشف عن الاصابه بفيروس كورونا لكي لا ينقل العدوى الى غيره .

الروبوتات و باحثون ( UC Berkeley ) , ( IGI )

باحثون ( UC Berkeley ) و ( IGI ) استعانوا بفريق من الروبوتات لتسريع تحليل و فحص عينات من فيروس كورونا كوفيد -19 فيتم دمج هذه الروبوتات بالمختبرات لانه من الممكن تحويل عمليه الاختبار الى نظام آلي كامل ، فيمكن لروبوت أخذ عينات من المصابين و تسليمها للمختبر و يقوم روبوت آخر بعمل اختبار qPCR  على حسب ما صدر عن ديلي كاليفورنيا .

و يستطيع الروبوتات عمل 200 عينه يوميا من الاختبارات بشهاده من الخبراء و الباحثون و عند توسيع النظام سيصل الروبوت لعمل 1000 عينه في اليوم الواحد بسعه تصل الى 3000 اختبار يومي اذا احتاج الامر لذلك .

تصريح  “جنيفر دودنا “

و صرحت استاذة البيولوجيا الجزيئية و الخلوية و الكيمياء “جنيفر دودنا ” ان فريق كاليفورنيا يتسابق لمعالجه الحاله الصحيه الحرجه عن طريق عما مختبر له تأثير مباشر في مجتمعنا مع انتاج بيانات تساهم في فهم طريقه انتشار فيروس كورونا كوفيد -19 .

و تقليل مقدار وقت الانتظار للأشخاص ليقوموا بفحص كورونا كوفيد -19 و يعرفوا هل هم مصابين ام لا ، فيمكن للمختبر اجراء التحليل و فحصه في 24 ساعه و يأمل الباحثون في تطوير منشأة متعاونه مع إداره الاغذية و العقاقير الذي من الممكن ان تقلل حدوث خطأ بشري و تعمل على سرعة إجراء الاختبارات .

وضح الخبراء ان الاختبارات في الولايات المتحدة الامريكية تحتاج لكثير من الامكانيات و الاجراءات قبل ان تأخذ قرار بفتح الاقتصاد فهناك كثير من الاختبارات التي ستكون قوية و سيكون هناك الكثير من الاختبارات التي ستكون أفصل للصحة و العمل و تحديد المسافة الاجتماعية .

فيروس كورونا انتشر منذ أربعة أشهر تقريبا في بكين في الصين و بعد ذلك بدأ انتشاره في كثير من الدول و الى الان تحاول الدول السيطره عليه قدر الامكان و اخذ جميع الاجراءات التي من شأنها ان تقلل انتشار الفيروس بين الاشخاص .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *