الحلقة الرابعة عشر من مسلسل ” شغف ” للفنانة هدى حسين
الحلقة الرابعة عشر من مسلسل " شغف " للفنانة هدى حسين

يأتي موسم رمضان يقوم الممثلين و الفنانين باختيار أفضل الاعمال لعرضه في شهر رمضان و دخول هذه المسلسلات في  السباق التنافسي الرمضاني و أيضا ينتظر الجمهور و المتابعين هذه المسلسلات  لذلك سوف نعمل جاهدين لنستعرض لكم في موقعنا و موقعكم  المميز كورة 10 جميع أحداث و تفاصيل جميع المسلسلات الرمضانية المصرية و اللبنانية و السوريه و الخليجيه بشكل يومي تابعونا باستمرار و سنطلعكم على جميع مواعيد و قنوات عرض المسلسلات الرمضانية .

قصة المسلسل

مسلسل ” شغف ” سوف يعرض في رمضان تاريخ 24-4-2020 و هو مسلسل كويتي تدور أحداث المسلسل في اطار رومانسي عاطفي فتبدأ أحداث المسلسل بحب شاب يصغرها في العمر في ذات الوقت يتعلق بحبها شخص اخر فذلك ما يعرف بحب من طرف واحد أي مثلث جنون الحب  فهو مسلسل رومانسي درامي اجتماعي و تتوالى أحداث المسلسل في هذا المنحنى و يبدأ المسلسل عن جنون الحب عندما تقع الفنانه هدى حسين في حب شاب أصغر منها .

أبطال المسلسل

مسلسل ” شغف ” هو مسلسل كويتي من اخراج محمد القفاص و تأليف علاء حمزة و تلعب دور البطولة في المسلسل الفنانة هدى حسين و من الفنانين المشاركين في المسلسل  الفنانة زهرة عرفات و الفنان حسين منصور و الفنان جاسم النبهان و الفنان سليمان الياسين و الفنان عبد الله بوشهري و الفنانة ريم ارحمة و الفنانة نورا و الفنان أوس الشطي و الفنانة هدى حمدان و الفنان ناصر كرماني و الفنان عبدالله الطراروة و غيرهم من الممثلين الرائعين .

قنوات العرض

يعرض على قناة mbc دراما .

توقعات الحلقة الرابعة عشر

بدأت الحلقة الثالثة عشر بذهاب والدة فيصل الى المستشفي  حيث أن وضعها الصحي في سوء كبير و يبقي فيصل مع والدتها  ولا تذهب شوق الى والدتها كي تطمئن عليها  و تأتي مرام و تتحدث معه في موضوع عملها و الشرط الجزائي الذي يجب أن تدفعه فيذهب فيصل و مرام الى مدير أعمال مرام و تحدث بينهما مشكلة كبيرة تؤدى الى فقدان فيصل وعيه و يذهب الى المستشفي و يحاول راشد أن يعود لدانه بنت نواف و لكن دانه ترفض و  يحاول نواف أن يرجع العلاقة بين دانه و صديقتها امتثال و لكن تزداد العلاقة بينهما سوء من المتوقع في الحلقة القادمة أن تنهي دانه علاقاتها بنواف بسبب حبها لفيصل و محاولة راشد العودة الى دانه بنت نواف و استيقاظ فيصل من الغيبوبة .

لمشاهدة الحلقة الرابعة عشر اضغط هنا 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *