الزكاة و حكمها و شروطها في الاسلام
الزكاة و حكمها و شروطها في الاسلام

فرض الله تعالى على المسلمين فرائض مثل الزكاة فتعتبر الزكاة من أركان الاسلام الخمسة و هي عبادة مالية فرضها الله تعالى على عباده و قد جعلت الشريعة الاسلامية للزكاة أحكام فما هي الزكاة و ما حكمها و ما شروطها و ما الحكمة من مشروعيتها ؟ .

الزكاة و حكمها

فالزكاة هي مقدار معين من المال فرضه الله تعالى على الأغنياء من المسلمين و يخرجونه الى أصناف معينة من الناس لسد حاجتهم و تحقيق أمنهم و رعايتهم و حكم الزكاة فريضة على كل مسلم و ليست منة أو فضل و لأهميتها العظيمة قارن الله تعالى بينها و بين الصلاة في القران الكريم لقوله تعالى ( و أقيموا الصلاة و ءاتوا الزكاة و اركعوا مع الراكعين )  فيجب على المسلم أن يلتزم بها لينال الأجر و الثواب

شروط  وجوب الزكاة

  • أن يبلغ المال النصاب / و النصاب هو مقدار حدده الشرع اذا بلغه المال وجبت الزكاة و أما المال القليل الذي لا يبلغ مقدار النصاب فلا زكاة فيه .
  • أن يحول على المال الحول / أي أن تمضي سنة قمرية كاملة و هو ملك صاحبها بعد بلوغه النصاب و يستثنى من ذلك الزروع و الثمار لقوله تعالى ( وءاتوا حقه يوم حصاده و لا تسرفوا انه لا يحب المسرفين ) فتجب الزكاة وقت حصادها .
  • أن يكون المال زائد عن الحاجة الأصلية للشخص فلا تجب الزكاة في مسكنه أو فيما يقتنيه من مطعم و ملبس و غير ذلك .

الحكمة من  مشروعية الزكاة

فرض الله تعالى الزكاة على المسلمين لحكم كثيرة منها تطهير نفس المزكي من البخل و الطمع و سد حاجة الفقراء و المساكين و تغرس في المجتمع الاسلامي مشاعر المحبة و المودة و التعاون لقوله تعالى ( خذ من أمولهم صدقة تطهرهم و تزكيهم بها وصل عليهم ان صلواتك سكن لهم و الله سميع عليم ) و بسبب الزكاة يبارك الله سبحانه و تعالى في مال المزكي و ينميه و يزيده فيجب على المسلمين الالتزام بما فرضه الله تعالى لينالوا الأجر و الثواب و الفوز في الدنيا و الاخرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *