درجات الجنة و أسماء أبوابها و نعيمها
درجات الجنة و أسماء أبوابها و نعيمها

يبحث الجميع عن السعادة و لكن لا توجد سعادة كاملة في الدنيا فالدنيا زائلة و السعادة الحقيقة في الجنة و نعيمها و قد جعلها الله سبحانه و تعالى ثوابا للمسلمين لحسن ايمانهم و تقواهم و صبرهم على جميع الابتلاءات فالجنة مستقرا للمؤمنين لقوله تعالى ( ان الذين ءامنوا و عملوا الصالحات لهم جنات تجرى من تحتها الأنهار ذلك الفوز الكبير ) و للجنة منازل و درجات و أيضا لها أسماء لأبوابها .

درجات الجنة و أسماء أبوابها

ان في الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين منها كما بين السماء و الأرض لقوله صلى الله عليه و سلم ( في الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء و الأرض و الفردوس أعلاها درجة و منها تفجر أنهار الجنة الأربعة  و من فوقها يكون العرش فاذا سألتم الله فسلوه الفردوس )  فدائما يسعي المؤمن ليزيد من منزلته عند الله تعالى فيعمل الأعمال الصالحة ليفوز بالفردوس الأعلى .

و للجنة ثمانية أبواب و هم ( باب الصلاة و باب الجهاد و باب الصدقة و باب الريان و باب الأيمن و باب التوبة و باب الراضين و باب الكاظمين الغيظ ) حيث يدخل منها المؤمنون و كل مؤمن يدخل الى درجة من درجات الجنة حسب أعماله فيطمع المؤمن أن يفوز بالفردوس الأعلى حيث الفردوس هي اخر درجات الجنة .

نعيم الجنة

و يوصف نعيم الجنة بأن فيه أنهار و عيون و أشجار و قصور و في الجنة  نور يتلألأ و عرض الجنة كعرض السموات و الأرض و للمؤمنين فيها جميع ما يشتهون من الأطعمة و الأشربة و الألبسة و غيرذلك فليس لنعيمها مثيل فالجنة دار الفائزين و من فاز بالجنة و ما فيها من نعيم فقد فاز بأعلى ما يطمع اليه الانسان من جزاء و يكون حقق أعظم مما كان يخطر في باله لأنه فاز بخلود أبدي فلا حزن يكدره و لا تفكير يرهقه و لا تفكير في الموت و لا يكون دخول الجنة الا برحمة من الله سبحانه و تعالى .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *