stats counter free التخطي إلى المحتوى
الجريمة و العقوبة في الاسلام
الجريمة و العقوبة في الاسلام




يهدف الاسلام الى بناء مجتمع خال من الجريمة ، بعيد عن كل يعكر صفوه ، ويهدد أمنه من انحرافات فردية و جماعية ، و لهذا جاء الاسلام بنظام شامل يعالج المشكلات التى قد تنشأ عن هذه الانحرافات ، و لهذا شرعت العقوبات لمعالجة الأحوال الشاذة في المجتمع الاسلامي ، فما هي الجريمة و كيف نحد منها و و ما هي العقوبة ؟ .

الجريمة و طرق محاربتها

الجريمة هي محظور شرعي رتب الشارع على الوقوع فيه عقوبة دنيوية ، فالمحظور الشرعي في الاسلام هو ارتكاب محرم مثل السرقة و القتل أو ترك واجب كالصلاة و الصيام ، و اتبع الاسلام طرق لمحاربة الجريمة و من هذه الطرق

  • تهذيب النفس و اصلاحها .
  • الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر .
  • غرس منهج الاسلام في نفوس الأبناء و تعليم الأبناء تعاليم الاسلام الصحيحة مثل معرفتهم بالصلاة  و كيفية أداؤها .
  • فرض العقوبات الدنيوية و ذلك لمنع الانسان المذنب من العودة الى الجريمة مرة أخرى .

العقوبة في الاسلام

فرض الاسلام  عقوبة لكل جريمة يرتكبها الانسان المسلم فالعقوبة هي جزاء رتبه الشارع الحكيم على ارتكاب الجرائم ، و ثبتت مشروعية العقوبة في القران الكريم و السنة النبوية منها قوله تعالى ( و لكم في القصاص حياة ياأولى الألباب لعلكم تتقون ) ، حيث تؤكد الاية القرانية على مشروعية القصاص ، و في السنة النبوية قوله صلى الله عليه و سلم ( رجم الزاني المحصن و جلد غير المحصن و قطع يد السارق و ضرب شارب الخمر ) ، و الحكمة من مشروعية العقوبة في الاسلام ، هي صيانة المجتمع الاسلامي من الفوضى و الفساد و تأديب الجاني و اصلاحه و تحقيق العدالة و الحفاظ على مقاصد الشرعية الاسلامية .