stats counter free التخطي إلى المحتوى
موقف الاسلام من عمليات التجميل
موقف الاسلام من عمليات التجميل




عنيت الشريعة الاسلامية عناية فائقة بالانسان و اهتمت بمعالجة مشكلاته ، و عملت على رفع الحرج عنه ،كما اهتمت الشريعة الاسلامية بصحة الانسان و قوته و ذلك لأنه مستخلف في هذه الأرض و يعتبر أول مقتضيات الخلافة هو سلامة العقل و الجسم ، انتشر في العصر الحديث ما يعرف عمليات التجميل فما موقف الاسلام بعمليات التجميل و هل هذه العمليات مباحة في الاسلام ؟ .

عمليات التجميل و أنواعها

عمليات التجميل هي مجموعة العمليات التى تتعلق بشكل الانسان ، و التى يكون الغرض منها علاج عيوب طبيعية أو مكتسبة في ظاهر الجسم البشري ، و تنقسم عمليات التجميل الى نوعين هما

  1. عمليات تجميل ضرورية مثل ازالة عيب يؤثر على صحة الانسان أو الاستفادة من العضو المعيب أو لوجود تشوه غير معتاد في خلقة الانسان .
  2. عمليات تجميل اختيارية و يكون الهدف منها تحسين مظهر الانسان دون وجود عيب أو تشوه .

حكم العمليات التجميلية في الاسلام

أباح الاسلام العمليات التجميلية الضرورية التى تكون علاج  لمرض ما ، و ما يستدل على جوازها حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم بأنه أباح لأحد الصحابة أن يتخذ أنفا من ذهب ، و أيضا لعلاج بعض التشوهات التى تظهر في أماكن غير مرغوبة مثل تشوه وجه الأنثى فهذا يعتبر حلال و ليس فيه حرام ، أما العمليات التجميلية الاختيارية و التى يطلق عليها جراحة التجميل التحسينية ، فقد حرمها و منعها الاسلام لأن فيها تعديل و تغيير على خلق الله تعالى و أيضا ما يترتب على هذه العمليات التجميلية مخاطر صحية و أمراض ، فالدين الاسلامي لا يحرم الا اذا كان يترتب على هذا الأمر خطر على حياة الانسان ن و الانسان المسلم يجب أن يلتزم بكل ما أمر به الاسلام .