stats counter free التخطي إلى المحتوى
الوصية في الاسلام
الوصية في الاسلام




أمر الله تعالى المسلمين بأن ينفقوا من أموالهم ، و يتبرعوا للفقراء و المساكين فقد شرع الاسلام الهبة و الوصية و غيرها ، و حرص المسلمين على مضاعفة الأجر و الثواب  فيتبرعوا للناس و المحتاجين لقوله تعالى ( لن تنالوا البرحتى تنفقوا مما تحبون )  ، فيجب على الانسان أن ينفق مما يحب لينال رضا الله تعالى ، فما الوصية في الاسلام و ما أدلتها الشرعية ؟ .

الوصية في الاسلام و دليل مشروعيتها

الوصية هي أن يتبرع الانسان بجزء من أمواله أو ممتلكاته أثناء حياته على أن ينفذ هذا التبرع بعد وفاته ، حيث يعتبر الفرق بين الهبة و الوصية بأن الهبة أثناء حياته بينما الوصية بعد وفاته ، و دل على مشروعية الوصية و جوازها قوله تعالى ( يا أيها الذين ءامنوا شهادة بينكم اذا حضر أحدكم الموت حين الوصية اثنان ذوا عدل منكم أو ءاخران من غيركم ان أنتم ضربتم فى الأرض )  ، فالقران الكريم وضح دليل مشروعيتها و جوازها  .

الحكمة من مشروعية الوصية

قد يغفل الانسان في حياته عن فعل الخيرات و أعمال الصالحات ، فمن رحمة الله تعالى على الانسان بأن شرع له الوصية ليتدارك ما قصر فيه و فرط به من أعمال البر بأن يوصي جزء من ماله صلة لأقاربه و أرحامه الفقراء غير الوارثين ، و سدا لخلة المحتاجين من أبناء المسلمين تقربا لله تعالى و طمعا في مضاعفة الأجر و الثواب ، يجب أن يحرص الانسان المسلم على كل أعمال الخير و البر و الطاعات لينال السعادة في الدنيا و الاخرة و يكسب رضا الله تعالى عليه و يحصل على مزيد من الأجر و الثواب و غير ذلك .