stats counter free التخطي إلى المحتوى
شركات التواصل الاجتماعي تتحالف لوقف العنف على الاطفال
شركات التواصل الاجتماعي تتحالف لوقف العنف على الاطفال




قامت شركات جوجل و فيس بوك و تويتر و أبل بالمشاركة و التحالف بينهم مع شركات التكنولوجيا المحتلفة للقضاء على محتوى الاعتداء الجنسي الذين يتم ممارستة على الاطفال عبر الانترنت و قامت 18 شركة بالتعهد على ائتلاف التكنولوجيا الذي تم تشكيلة في سنه 2006 لدعم المهمة و تم تسميتها ” Project Protect ” .

المهمة ” Project Protect “

يتميز التحالف بين شركات التكنولوجيا المختلفة بمختلف الاحجام و الشركات العملاقة أيضا مثل أبل و فيس بوك و أمازون و جوجل و مايكروسوفت و تويتر و سناب شات و تصرح الشركان ان تحسين النهج بالصناعة يدعم القضاء على محتوى الاستغلال الجنسي و الاعتداء الجنسي على الاطفال الذي يتم ممارستة عبر الانترنت .

خطة ” الركائز الخمسة “

يتضمن المشروع خطط كثيرة منها خطة ” الركائز الخمسة ” التي تصمم للتطبيق على المحتوى المحدد و تشمل الابتكار التكنولوجي الذي يعمل على اكتشاف و إيقاف المحتوى الذي تم تحديده و تشجيع العمل الجماعي و تمويل الابحاث المختلفة و تبادل المعلومات و زيادة الشفافيه ، فشركات وسائل التواصل الاجتماعي لا تفعل ما يجب عليها لوقف انتشار المعاملة السيئة للأطفال و هذا ما جاء على لسان خبراء الصناعة للنواب في لجنة اختيار الشؤون الداخلية .

و لا يوجد سبب منطقي بعدم العمل بسبب تطور التكنولوجيا المستمر فإستجابة وسائل الاعلام الاجتماعية يعوقها الافتقار للتنظيم و اللائحة المقترجة من الحكومة بشأن الاضرار عبر الانترنت تعتبر أداة مهمة جدا لمكافحة الاعتداء الجنسي و الاستغلال الجنسي على الاطفال عبر الانترنت .

لوائح التنظيم المقترحة من قبل الحكومة ستفرض على الشركات عقوبات كبيرة اذا فشلت ان تقوم بحماية المستهلكين و سيعمل ” Project Protect ” صندوق لابتكار ملايين الجنيهات و سيكون مخصص لانشاء أدوات جديدة لمنع انتشار العنف و الاعتداء .