stats counter free التخطي إلى المحتوى
اكتشاف جسم غامض أكبر من حجم الشمس
اكتشاف جسم غامض أكبر من حجم الشمس




قام العلماء و الخبراء باكتشاف جسم غريب غامض يبعد عن الارض 800 مليون سنه ضوئية عن طريق استخدام المستشعرات الخاضة بموجات الجاذبية و هو يعد أصغر الثقوب السوداء و أكبر النجوم النيوترونية المكتشفة حتى الان .

مقياس  ” أدفانسد فيرجو “

استطاع مقياس أدفانسد فيرجو الموجود في مرصد الجاذبية الاوروبي في إيطاليا و مرصدان في الولايات المتحدة من اكتشاف الجسم السنة الماضية و قد تم تحديد وزنه و قد تم التأكد انه أكبر من وزن الشمس ب 2.6 مرة ، فالجسم عندما تشكل اندمج مع جسم آخر عير معروف و كان مع ثقب أسود كبير قبل 800 مليون سنه و الذي أدى الى انبعاث موجه جاذبية ضخمة من الممكن رصدها على الارض .

النجوم النيوترونية و الثقوب السوداء تتكون عندما تحرق النجوم الضخمة عن طريق وقود نووية تنفجر في ظواهر معينة التي تعرف باسم المستعرات الاعظمية ” سوبرنوفا ” و لكن تميل النجوم التي تحمل النواة الاخف الى تكوين نجوم نيوترونية و الاثقل تنهار في داخل الثقوب السوداء لان كتلتها تكوم مكثفة جدا و تمتص جاذبيتها الغبار و الغازات من المجرات المحيطة .

و قد  اكد الفريق المسؤول عن البحث ان هناك العديد من الاستفسارات المحتملة لطبيعة هذا الجسم و التي من ابرزها ان الجسم الاصلي كان نجم نيوتروني صغير نسبيا قد تم ابتلاعه عن طريق ثقب أسود و موجات الجاذبية تنتقل فقد تنبا بها ألبرت أينشتاين ان هناك طاقة مثل شعاع جاذبية و هذا يسمح لمعدات الكشف ان تستنتج ماهية الكتلة التي كانت السبب في تكوينها و أكد  ” ماريو ” باحث في جامعة بادوفا الايطالية ان الكون ما زال غامض ولا نعرف الاجسام المدمجة الموجودة فيه و هذا الاجسام تقوم بالتطور بشكل مستمر .