stats counter free التخطي إلى المحتوى
أقمار خارجية تحير العلماء 
أقمار خارجية تحير العلماء 




قام العلماء باكتشاف الكثير من العوالم في النظام الشمسي و هناك ثلاثة أرباع الكواكب يوجد لها قمر واحد فقط على الاقل و لكن هناك شيء جديد يوضح وجود 6 أجسام خارجية يوجد لديها تذبذبات نتيجة الاقمار الخارجية و الى الان لا توجد أي طريقة لتحديد تفاصيل الموقف .

أقمار خارجية تحير العلماء

أكد ” كريس فوكس ” المؤلف الرئيسي و المرشح للدكتوراه في جامعة ويسترن في دولة كندا ان هذه الانظمة الجديدة الستة تتوافق مع الاقمار الخارجية و لكن لا نمتلك التكنولوجيا المناسبة لنقوم بتصويرها مباشرة و لكن المتخصص في إكسومونز ” إليكس تيتشي ” ان الاقمار محيرة كثيرا و لا يرغب العلماء في الانتظار الى ان تصل التكنولوجيا للتقدم بشكل أكبر .

و قد أكد ” إليكس تيتشي ” ان العثور على هذه الاقمار ينتج عنها مجموعة من القضايا و الاحداث و تطور أنظمة الكواكب و قد يساعد على وضع النظام الشمسي في السياق و من الممكن ان يكون هناك اماكن أخرى للحياة في المجرة .

و قال ” تيتشي ” ان أسلوب الدراسة الجديد من الممكن ان لا يكون الافضل لمعرفة الاقمار و لكن الباحثون و العلماء جمعوا جميع بيانات وكالة ناسا عبر تلسكوب كيلر الفضائي التاع لوكالة ناسا و الذي جدد 4000 كوكب خارجي يعرفه جميع الباحثون و العلماء حتى الان .

و قد تم التأكد ان دراسة الكواكب الخارجية هو معرفة النجوم الفردية و قياس نسبة سطوعها واذا حدث اصطدام بين كوكب و نجم فالنجم سوف يصبح لونه خافت حتى يعبر الكوكب و تخفت النجوم عند كبر حجم الكوكب العابر و لكن من الممكن ان تكون بيانات السطوع فوضوية نوعا ما و لكن هذا النوع من العبور هو الذي اختاره العلماء .