اقتصاد

“تويوتا” تتخطى “فولكسفاغن” كأكثر السيارات مبيعاً في العالم

احتفظت مجموعة “تويوتا”، الجمعة، بالصدارة بين الشركات الأكثر مبيعاً للسيارات في العالم، بعد أن تمكنّت من تجاوز أزمة النقص في الرقائق الدقيقة ومشكلات في سلاسل الإمداد، لتتغلب على “فولكسفاغن” للعام الثاني على التوالي.

وأعلنت الشركة اليابانية العملاقة أنها باعت قرابة 10,5 ملايين سيارة في 2021، بارتفاع بنحو 10% مقارنة بـ2020، وبما يشمل وحدات من تصنيع فرعيها “دايهاتسو” و”هينو”.

وكانت المنافسة الألمانية “فولكسفاغن”، التي انتزعت منها “تويوتا” المركز الأول في المبيعات العالمية العام الماضي، قد أعلنت، في وقت سابق من هذا الشهر، بيع 8,9 ملايين عربة في 2021، أي بانخفاض بنسبة 4,5% على أساس سنوي، وسط تقلص المبيعات بسبب نقص الرقائق.

في 2021 “كانت تداعيات تفشي كوفيد-19 أقل حدة منها في 2020″، حسب ما قالت “تويوتا” في بيان. و”نتيجة لذلك، ارتفعت المبيعات العالمية والإنتاج على أساس سنوي”.

ورغم تفوقها في المبيعات، تأثرت “تويوتا” بالنقص العالمي في أشباه الموصلات الذي طاول شركات تصنيع سيارات كبرى في أنحاء العالم، إضافة إلى تعطل سلاسل الإمداد في إطار تداعيات الفيروس.

سيارات
التحديثات الحية

رينو ونيسان وميتسوبيشي تستثمر 23 مليار دولار بالسيارات الكهربائية

وقالت المجموعة اليابانية إنه “في ديسمبر/كانون الأول، انخفضت المبيعات العالمية على أساس سنوي بسبب استمرار انعكاسات نقص إمدادات القطع بسبب تفشي كوفيد-19 في جنوب شرق آسيا، وكذلك لنقص إمدادات أشباه الموصلات”.

أضافت “لا تزال الآفاق بالنسبة لكوفيد وإمدادات القطع غامضة، وسنواصل بذل كل الجهود لتقليل التداعيات”.

في 2020، باعت “تويوتا” 9,5 ملايين سيارة في أنحاء العالم، متقدّمة على “فولكسفاغن” التي باعت 9,3 ملايين سيارة.

وكانت “تويوتا” قد احتلت صدارة المبيعات في 2015، قبل أن تزيحها “فولكسفاغن” في السنوات التالية.

(فرانس برس)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى