اقتصاد

الفنادق القطرية توفر 33 ألف غرفة استعداداً للمونديال

أكد تقرير عقاري محلي، أن خطط الاستثمار في المشاريع المرتبطة باستضافة قطر لكأس العالم لكرة القدم (مونديال 2022)، ستعطي زخماً كبيراً لقطاع الضيافة القطري خلال العام الحالي وعام 2023.
وأوضح تقرير “شركة الأصمخ للمشاريع العقارية”، الصادر اليوم السبت، أن إجمالي عدد الغرف التي ستوفرها المنشآت الفندقية من فئة 3 و4 و5 نجوم ستصل إلى قرابة 33.2 ألف غرفة، إلى جانب منشآت قطاع الضيافة الأخرى.
وتوفر الفنادق حاليا من فئة 5 نجوم نحو 14 ألف غرفة، وأكثر من 9 آلاف غرفة من فئة 4 نجوم، وزهاء 6 آلاف غرفة من فئة 3 نجوم.
وأشار التقرير إلى أن المشاريع الاستراتيجية كتوسعة مطار حمد الدولي، وتطوير الموانئ التجارية، بالإضافة إلى مشاريع النقل والبنية التحتية للطرق، ستكون المحرك الأساسي لنمو قطاع الإنشاءات، وستساهم عند اكتمالها بانتعاش قطاع التجزئة إلى جانب نمو قطاع الضيافة، مصحوبا برفع القيود المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا.
يشار إلى أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن التنظيم المحلي وتجهيز منشآت كأس العالم لكرة القدم 2022، أعلنت توفير نحو 15 ألف غرفة في مرحلة أولى لاستضافة الجماهير خلال المونديال.

طاقة
التحديثات الحية

الغاز القطري قد يسعف أوروبا في أزمة الإمدادات وسط مخاوف من روسيا

وكانت اللجنة العليا وقعت مذكرة تفاهم عام 2020 مع وزارة التنمية الإدارية، لاستئجار العقارات السكنية لتوفير أماكن الإقامة للجماهير والزوار خلال مونديال قطر 2022.

في السياق، واصلت التداولات العقارية في قطر نموها خلال الأسبوع الثالث من شهر يناير/ كانون الثاني الجاري لتسجل 482 مليون ريال (132.4 مليون دولار) بنمو نسبته 41.3% مقارنة بالأسبوع السابق، ونفذت 93 صفقة عقارية بمتوسط 5.18 ملايين ريال للصفقة الواحدة.
وبيَّن المؤشر العقاري الأسبوعي الصادر عن شركة “يوتوبيا للعقارات”، أن الصفقات العقارية خلال الأسبوع الثالث تنوعت لتشمل 34 صفقة مساكن، بلغت قيمتها 122.1 مليون ريال بمتوسط 3.6 ملايين ريال للصفقة، و38 صفقة أراضٍ فضاء بقيمة 82 مليون ريال بمتوسط 2.15 مليون ريال للصفقة، بلغ متوسط سعرها 227 ريالا للقدم.
وسجلت خلال الأسبوع الثالث 18 صفقة لعمائر سكنية بلغت قيمتها 255.6 مليون ريال شكلت نسبة 53% من إجمالي قيم التداولات العقارية الأسبوعية المسجلة، إضافة إلى مبنيين تجاريين ومجمع سكني. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى